المصالح الاقتصادية لقطاع التربية

فضيلة ناظر

ناضر فضيلة من مواليد 22 سبتمبر 1958 تحمل شهادة ليسانس في العلوم الاقتصادية و التجارة مقتصدة رئيسية بثانوية سويح الهواري و محاسب عمومي لثانوية الرائد فراج ببلدية السانيا (اي تسيير بالنيابة)

 


كانت اما و اختا لأخوتها حتى الاكبر منها سنا وبنتا بارة بوالدتها منذ أن عرفنا تلك الام التي كانت في نفس الوقت صديقتها إلى ان وافتها المنية من جراء جلطة ذماغية و كانت فضيلة تجمع ما بقي من العائلة في كنفها بعد وفاة الوالدة التي عوضتها بخالتها و اولادها الذين كانوا اولادها بالكفالة المعنوية فقد أخذت على عاتقها اعالتهم و مساعدتهم الى أن يشتد عودهم.
مقتصدة منذ سنة 1991 دخلت ميدان النضال عن طريف اللجنة المتساوية الاعضاء لعهدات عديدة نظرا لحب الجميع لها و ثقتهم في اخلاصها و كانت من الاوائل الذين وضعوا حجر الاساس للتنسيقية الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية
عضو المكتب الولائي للتنسيقية الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية ، كانت دائما حاضرة لحل مشاكل الزملاء الذين كانوا يعتبرونها أما و اختا قبل ان تكون زميلة 
عضو الجمعية الثقافية لموظفي المصالح الاقتصادية ، التي كانت تنشط من خلالها في عدة مناسبات ، خاصة المناسبات الخاصة بالمرأة فتجهز الحفلات المرتبطة بذلك و كذلك تكريم الزملاء المتقاعدين .
غابت عن ساحة النضال النقابي بعد تفكك التنسيقية و لكنها عادت بكل حماس منذ شهر أوت حيث بدات الرحلة لتحضير اضراب الكرامة الذي كانت محركه الاساسي في ولاية وهران .
السيدة ناضر فضيلة ، سيدة مقتصدي ولاية وهران رحمها الله و طيب ثراها ، طيبة ، حنونة ، هادئة ، ذكية و بعيدة النظر ، سيدة في مواقفها صاحبة مبادئ وفية و مخلصة لعملها و لمن تبع خطاها و وثق بها.

كان يوم ثلاثاء عندما سمعت عبر الهاتف أن قرار توقيفها (هي و ثلاثة زملاء أخرين ، بن دهمة زهير ، بوعنيقة فاطمة الزهراء ، ناضر فضيلة و عنتر محمد )،جاهز على مكتب مدير التربية و انها يجب ان تتحضر لذلك ، لقد تحضرت للوداع منذ تلك اللحظة أصيبت بصدمة و مع ذلك لم تتوقف عن دعوة الزملاء للحضور لوفقة الخميس 11/12 الجهوية امام مديرية التربية التي غابت عنها لدخولها المستشفى يوم االاربعاء ليلا ، لم يفهم الاطباء ما بها لآن اعضاءها الحيوية تتوقف الواحد بعد الآخر الى أن دخلت في غيبوبة ليلة الجمعة لم تفق منها . إنا لله و إنا اليه راجعون جسبنا الله و نعم الوكيل رحم الله الفقيدة الغالية و اسكنها فسيح جناته و الحقنا بها مؤمنين .
كان يوم الجمعة 12/12 يوما حزينا و مفجعا لكل المصالح الاقتصادية في كل الوطن ، توفيت فيه السيدة ناضر فضيلة مقتصدة ثانوية سويح الهواري ، أمام باب الاستعجالات بمستشفى وهران الجامعي ، تجد بالاضافة الى العائلة زملاء مقتصدين ، مدراء ، مفتشين ، اعضاء من المديرية رؤساء مصالح ، الكل مفجوع و الكل مذهول من هول الخبر ، فضيلة تودع بجمع مهول في مقبر العين البيضاء عصر الجمعة ، سيدة مبارك توارى التراب في يوم مبارك و جمع مبارك من كل البلاد

تسجيل الدخول

صور

jjlqlR.jpg

المتواجدون في الموقع

5 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

SP Facebook